وفقة من حياة حياة الاحنف بن قيس يعرض نفسه على كتاب الله

روي أن الأحنف بن قيس كان جالساً يوما فجال في خاطره قوله تعالى
(( لقد أنزلنا إليكم كتاباً فيه ذكركم أفلا تعقلون )) الانبياء (10)

فقال : عليَّ بالمصحف لألتمس ذكري

حتي أعلم من أنا ومن أشبه؟

فمر بقول تعالى
(( كانوا قيلاً من الليل ما يهجعون )) الذاريات (17)

وقوله تعالى :
(( الذين ينفقون في السراء والضرآء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين )) آل عمران (134)
وقوله تعالى:
(( والذين تبوءو الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجةً ممآ أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصةُ ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون )) الحشر (9)
وبقول تعالي :
(( والذين يجتنبون كبائر الاثم والفواحش وإذا ما غضبوا هم يغفرون )) الشورى (37)

فقال تواضعاُ منه : اللهم لست أعرف نفسي في هؤلاء

ثم أخذ يقرأ
ومر بقوله تعالى :
(( إنهم كانوا إذا قيل لهم لآ إله إلا الله يستكبرون )) الصافات (35)

وقوله تعالى :
(( ماسلككم في سقر # قالوا لم نكُ من المصلين # ولم نكُ نطعم المسكين # وكنا نخوض مع الخائضين # وكنا نكذب بيوم الدين )) المدثر (42 - 46)

فقال : اللهم إني أبرأ إليك من هؤلاء

حتى وقع على قوله تعالي :

(( وءاخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملاً صالحاً وءاخر سيئاً عسى الله أن يتوب عليهم إن الله غفور رحيم )) التوبه (102)

فقال : اللهم أنا من هؤلاء

اخواني ... أخواتي :

هل لنا نعرض أنفسنا نحن ايضاً على كتاب الله العزيز
لنعرف أنفسنا ومن نحن ... !!

هل نحن ممن تنطبق هذه الايات :

قال تعالى :
(( قد أفلح المؤمنون # الذين هم في صلاتهم خاشعون # والذين هم عن اللغو معرضون # والذين هم للزكاة فاعلون # والذين هم لفروجهم حافظون )) المؤمنون (1 - 5)

هل نحن من أولياء الله :

قال تعالى :
(( ألآ إن أولياء الله لاخوف عليهم ولايحزنون # الذين ءامنوا وكانوا يتقون # لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الاخرة لاتبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم )) يونس (62-64)

قوله تعالى :

(( وعباد الرحمن الذين يمشون على الارض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما )) الفرقان (63)

هل اكثرنا الذكر والاستغفار :

قال تعالى :
(( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً )) نوح (10)

قال تعالى :

(( وَأ، استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعاً حسناً إلى أجل مسمىً ويؤت كل ذى فضلٍ فضله وإن تولوا فإني أخاف عليكم عذاب يومٍ كبير )) هود (3)

قال تعالى :

(( وياقوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدراراً ويزدكم قوةً إلى قوتكم ولا تتولوا مجرمين )) هود (52)

هل نريد النجاة من النار والفوز بالجنه :

نقرأ قوله تعالى :

(( وينجى الله الذين اتقوا بمفازتهم لايمسهم السوء ولا هم يحزنون )) الزمر (61)

ولنقرأ قول عز وجل :

(( وسيق الذين اتقوا ربهم الى الجنة زمراً حتى إذا جاءُوها وفتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين )) الزمر (73)

هيا بنا نقرأ القرآن بتدبر وخشوع

لنحظى برضى الرحمن

والفوز بالجنان

وحتى لا نكون ممن قيل فيهم

لهم قلوب لا يفقهون بها

ولهم أعين لا يبصرون بها

ولهم آذان لا يسمعون بها

أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون

قال تعالى :

(( سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الارض بغير الحق وإن يروا كل ءايةٍ لا يؤمنوا بها وإن يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلاً ذلك بأنهم كذبوا بأياتنا وكانوا عنها غافلين )) الاعراف (146)

قال تعالى :

(( ومن كان في هذه أعمى فهو في الاخرة أعمى وأضل سبيلا )) الاسراء (72)

قال تعالى :

(( قل كل يعمل على شاكلته فربكم أعلم بمن أهدى سبيلاً )) الاسراء (84)

واختم لكم بهذه الاية :

(( إن هذه تذكرة فمن شآء أتخذ إلى ربه سبيلاً )) المزمل (19)

وأعوذ بالله أن أذكركم بهذا وأنساه