بعد التصريحات النارية التي أدلت بها رئيسة بلدية مدريد " اغيري " قبل المباراة النهائية ، حول صافرات الاستهجان التي يمكن أن تطلق على النشيد الوطني الإسباني ، قررت اغيري عدم الذهاب للمباراة النهائية على ملعب " الفيسنتي كالديرون " ، وبذلك سيكون الامير " فيليبي " ولي عهد اسبانيا وحدهُ في ملعب الكالديرون ، هذا ما اكدهُ النائب " اغناسيو غونزاليس " .

رئيسة عمدة مدريد " ايسبيرانزا اغيري " تحدثت لوسائل الاعلام قائله : " لن اذهب للمباراة النهائية ومن يريد الذهاب فاليذهب ويستمتع بالمباراة النهائية " .

ويذكر أن أغيري قد تلقت الكثير من الانتقادات حول التصريحات التي ادلت بها ، حول صافرات الاستهجان التي يمكن لجماهير برشلونة وبيلباو ان تطلقها أثناء النشيد الوطني، بسبب مطالبة الاقليمين الباسكي والكاتلوني بالانفصال عن اسبانيا.