سيكون ملعب نهائي اليوم بين برشلونة و بيلباو في مسابقة كأس الملك الفيسنتي كالديرون على موعد مع النهائي الـ "12" له في هذه المسابقة، و قد لعب فريقا مباراة الليلة في 5 مناسبات منها، كان للفريق الكتالوني منها 3 و فاز مرة واحدة، في حين أن الباسكيين لعبوا في الاثنين الأخرين و حالفهم الحظ في مرة واحدة.


كان أول من لعب النهائي على ملعب ضفاف نهر مانزاناريس هو بيلباو، والذي تغلب على الكاستيلون 2-0 يوم 29 يونيو من عام 1973، و بعد أربع سنوات و تحديداً في 25 يونيو 1977 إلتقى مع ريال بيتيس، في مباراة من أكثر النهائيات إثارة و فاز فيها الأندلسييون بعد التعادل 2-2 في الوقت الأصلي بركلات الترجيح.

و أول مباراة لبرشلونة على ملعب أتليتيكو مدريد كانت ضد ريال مدريد في نهائي عام 1974،حيث تعرض لهزيمة قاسية و بقوام 4-0 يوم 29 يونيو .

و عاد الفريق الكتالوني إلى الكالديرون يوم 18 يونيو عام 1981، و لكنها كانت المرة الوحيدة التي نجح فيها في الفوزو بنتيجة 3-1 على سبورتنج خيخون، وكان غويني هو هداف اللقاء مع إصابتين.

و في النهائي الثالث و الأخير، خسر برشلونة مع ريال سرقسطة في 26 أبريل 1986 بهدف روبن سوزا في الدقيقة 34 من المباراة.

ومنذ ذلك الحين، لم يلعب برشلونة أ أتلتيك بيلباو المباراة النهائية على الكالديرون، و الذي استضاف نهائي فالنسيا مع خيتافي (3-1) في عام 2008، و ها هو اليوم و بعد أربع سنوات، يعود الكأس إلى ضفاف نهر مانزاناريس.