عاشت مدينة مدريد أمس أجواء حافلة في ظل استضافتها لنهائي بطولة كأس الملك، و رغم الحرارة المرتفعة إلا أن العمل في شوارع العاصمة الإسبانية و نشر الإعلانات لدعم و تشجيع الفريقين و الترويج للنهائي لم يتوقف.


في حقيقة الأمر، فإن الجزء الأكبر من المشجعين لا زالوا خارج مدريد، حيث من المتوقع اليوم وصول "50000" من مشجعي الفريقين، وأغلب الظن أن أنصار برشلونة سيتأتون في 70 حافلة و 5 قطارات، في حين أن أنصار بيلباو سينتقلون على متن 170 حافلة و 3 قطارات.

و ستكون مهمة تجهيز مناطق المشجعين لكلا الفريقين هي العمل الأهم، حيث ستعمل الشركات اليوم من الساعة 10:00 صباحاً وحتى وصول جميع المشجعين.

و سيكون مشجعو نادي برشلونة متواجدون في منطقة ريو المرافقة لإحدى حدائق مدريد، وتقع على بعد كيلومترين من استاد فيسنتي كالديرون، في حين أن الباسكيين سيتموضعون في منطقة بوينتي ديل ري.

و منطقة برشلونة ستغلق في ساعة 19:30 بتوقيت مدريد، على عكس نظيرتها لبلباو و التي ستبقى مفتوحة حتى بعد المباراة، و هناك أيضاً الحق في مشاهدة المباراة مباشرة لجميع المشجعين الذين لم يتمكنوا من شراء تذكرة للمباراة.

و من أجل السلامة سيكون هناك تواجد مكثف للشرطة في جميع أنحاء المدينة، و قوامهم "2300" شرطي بين الخدمات العامة والخاصة لضمان سلامة المباراة النهائية لبطولة كأس الملك .

و سيتواجد جهاز السلامة خارج الفيسنتي كالديرون، و تحديداً في مناطق وصول وإقامة مشجعي الناديين في المدينة.

و أيضا سيشهد اليوم، و قبل ساعات من المباراة، انطلاق مظاهرة من قبل الجماعات اليمينية المتطرفة لصالح وحدة إسبانيا.