R3 Tool Pro

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 34

الموضوع: سلسلة : قصص رواها الرسول صلى الله عليه و سلم

  1. #21
    Hamza42 غير متواجد حالياً
    :: Super User ::

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تيبازة
    المشاركات
    2,597
    معدل تقييم المستوى
    101
    شكراً
    8,638
    تم شكره
    8,139

    افتراضي 21- قصة ثَلَاثَةُ نَفَرٍ مِمَّنْ كَانَ قَبْلَكُمْ يَمْشُونَ إِذْ أَصَابَهُمْ مَطَرٌ..

    سلسلة : قصص رواها الرسول صلى الله عليه و سلم



    بسم الله الرحمن الرحيم


    قصة ثَلَاثَةُ نَفَرٍ مِمَّنْ كَانَ قَبْلَكُمْ يَمْشُونَ إِذْ أَصَابَهُمْ مَطَرٌ ، فَأَوَوْا إِلَى غَارٍ ، فَانْطَبَقَ عَلَيْهِمْ ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ : إِنَّهُ وَاللَّهِ يَا هَؤُلَاءِ لَا يُنْجِيكُمْ إِلَّا الصِّدْقُ فَليَدْعُ كُلُّ رَجُلٍ
    مِنْكُمْ بِمَا يَعْلَمُ أَنَّهُ قَدْ صَدَقَ فِيهِ






    الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على المبعوث رحمةً للعالمين، سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..


    المستمعون الأكارم .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وأسعد الله أوقاتكم بكل خير .


    هذا هو اللقاء التاسع عشر .. ونلتقي اليوم بنافع .. مولى ابن عمر رضي الله عنهما ، ليخبرنا بحديث ابن عمر الذي حدث به عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« بَيْنَمَا ثَلَاثَةُ نَفَرٍ مِمَّنْ كَانَ قَبْلَكُمْ يَمْشُونَ إِذْ أَصَابَهُمْ مَطَرٌ ، فَأَوَوْا إِلَى غَارٍ ، فَانْطَبَقَ عَلَيْهِمْ 1 ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ : إِنَّهُ وَاللَّهِ يَا هَؤُلَاءِ لَا يُنْجِيكُمْ إِلَّا الصِّدْقُ فَليَدْعُ كُلُّ رَجُلٍ مِنْكُمْ بِمَا يَعْلَمُ أَنَّهُ قَدْ صَدَقَ فِيهِ . (وفي طريقٍ : عفا الأثر ، ووقع الحجر ، ولا يعلم بمكانكم إلا الله ، ادعوا الله بأوثق أعمالكم) .



    فَقَالَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ : اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّهُ كَانَ لِي أَجِيرٌ عَمِلَ لِي عَلَى فَرَقٍ مِنْ أَرُزٍّ 2، فَذَهَبَ وَتَرَكَهُ ، وَأَنِّي عَمَدْتُ إِلَى ذَلِكَ الْفَرَقِ فَزَرَعْتُهُ ، فَصَارَ مِنْ أَمْرِهِ أَنِّي اشْتَرَيْتُ مِنْهُ بَقَرًا ، وَأَنَّهُ أَتَانِي يَطْلُبُ أَجْرَهُ ، فَقُلْتُ لَهُ : اعْمِدْ إِلَى تِلْكَ الْبَقَرِ فَسُقْهَا . فَقَالَ لِي : إِنَّمَا لِي عِنْدَكَ فَرَقٌ مِنْ أَرُزٍّ . فَقُلْتُ لَهُ : اعْمِدْ إِلَى تِلْكَ الْبَقَرِ فَإِنَّهَا مِنْ ذَلِكَ الْفَرَقِ ، فَسَاقَهَا ، فلم يترك شيئاً . فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي فَعَلْتُ ذَلِكَ مِنْ خَشْيَتِكَ (وفي طريق : رجاء رحمتك ومخافة عذابك) فَفَرِّجْ عَنَّا . فَانْسَاحَتْ عَنْهُمْ الصَّخْرَةُ 3.



    فَقَالَ الْآخَرُ : اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّهُ كَانَ لِي أَبَوَانِ شَيْخَانِ كَبِيرَانِ ، فَكُنْتُ آتِيهِمَا كُلَّ لَيْلَةٍ بِلَبَنِ غَنَمٍ لِي ، فَأَبْطَأْتُ عَلَيْهِمَا لَيْلَةً ، فَجِئْتُ وَقَدْ رَقَدَا ، وَأَهْلِي وَعِيَالِي يَتَضَاغَوْنَ مِنْ الْجُوعِ 4، فَكُنْتُ لَا أَسْقِيهِمْ حَتَّى يَشْرَبَ أَبَوَايَ ، فَكَرِهْتُ أَنْ أُوقِظَهُمَا ، وَكَرِهْتُ أَنْ أَدَعَهُمَا فَيَسْتَكِنَّا لِشَرْبَتِهِمَا ، فَلَمْ أَزَلْ أَنْتَظِرُ حَتَّى طَلَعَ الْفَجْرُ . فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي فَعَلْتُ ذَلِكَ مِنْ خَشْيَتِكَ فَفَرِّجْ عَنَّا . فَانْسَاحَتْ عَنْهُمْ الصَّخْرَةُ حَتَّى نَظَرُوا إِلَى السَّمَاءِ .



    فَقَالَ الْآخَرُ : اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّهُ كَانَ لِي ابْنَةُ عَمٍّ مِنْ أَحَبِّ النَّاسِ إِلَيَّ ، وَأَنِّي أردتها عَنْ نَفْسِهَا فَامْتَنَعَتْ مِنِّي ، حَتَّى أَلَمَّتْ بِهَا سَنَةٌ مِنْ السِّنِينَ فَجَاءَتْنِي ، فَأَعْطَيْتُهَا عِشْرِينَ وَمِائَةَ دِينَارٍ عَلَى أَنْ تُخَلِّيَ بَيْنِي وَبَيْنَ نَفْسِهَا ، فَفَعَلَتْ ، حَتَّى إِذَا قَدَرْتُ عَلَيْهَا قَالَتْ : لَا أُحِلُّ لَكَ أَنْ تَفُضَّ الْخَاتَمَ إِلَّا بِحَقِّهِ ، فَتَحَرَّجْتُ مِنْ الْوُقُوعِ عَلَيْهَا ، فَانْصَرَفْتُ عَنْهَا وَهِيَ أَحَبُّ النَّاسِ إِلَيَّ ، وَتَرَكْتُ الذَّهَبَ الَّذِي أَعْطَيْتُهَا، فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي فَعَلْتُ ذَلِكَ مِنْ خَشْيَتِكَ فَفَرِّجْ عَنَّا. فَفَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُمْ فَخَرَجُوا» .


    هذه القصة أخرجها البخاري ومسلم في الصحيحين .


    وهي جليلة القدر ..


    في القصة : التوسل بالعمل الصالح ، ولا ريب أنّ هذا مشروع ، والأدلة عليه كثيرة. والتوسل : التقرب ، والمراد أن يجعل الإنسان بين يدي دعائه ما يكون سبباً لقبوله ، والتوسل المشروع يكون بأسماء الله وصفاته ، كأن تقول : يا رزاق ارزقني ، ويكون بالعمل الصالح كما في هذه القصة ، ومن هذا النوع التوسل بالإيمان فإنه عمل صالح ، ومنهم من يجعله قسماً خاصاً ، ولا مشاحة في ذلك ، ويكون بذكر الحال وإظهار الفقر كما قال موسى عليه السلام :} رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ{ ، وكقوله تعالى عن نوح عليه السلام :} فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ{ ، وعن زكرياءَ عليه السلام :} قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا{ .


    ومن أنواعه التوسل بدعاء العبد الصالح ، فليس من حرج أن تطلب من شخص تومت فيه صلاحاً أ يدعوَ لك ، وإنما الحرج أن تدعوَ هذا الصالح ، فهنا الحرج والشرك والكفر والمقت .


    وأما التوسل بما لم يثبت في الشرع أنه وسيلة فليس بمشروع ، كالتوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم أو بحق فلان ؛ لأن جاه النبي صلى الله عليه وسلم عند الله عظيم بلا شك ، ولكن من ينتفع به ، تنتفع به أنت أم ينتفع به هو عليه الصلاة والسلام . أنت تتوسل لنفع نفسك ، فما معنى أن تتوسل بشيء لا ينتفع به إلا رسول الله وهو جاهه عند الله . هذا ليس بمشروع ولم يرد في حديث صحيح .. أرجو الانتباه ، أقول : لم يثبت في حديث صحيح .


    وفي القصة أنّ الأمانة من أعظم الأعمال ، ولقد سبق الحديث عن فضلها في قصة ماضية .


    وفيه بركة الدعاء ، وأنه إذا ألمت بالمرء ضائقة فعليه أن يرفع أمره إلى الله ، وأن يلجأ إليه .


    إن من العجائب أنّ المشركين قال الله عنهم :} فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ{ ، وكثير من الناس عند الضيق يلجئون لفلان وفلان .. فما أشدّ كفرَهم بالله .


    ولقد قال هؤلاء الثلاثة : اللهم إن كنت تعلم ! قال ابن حجر رحمه الله :" فِيهِ إِشْكَال ؛ لِأَنَّ الْمُؤْمِن يَعْلَم قَطْعًا أَنَّ اللَّه يَعْلَم ذَلِكَ ، وَأُجِيبَ بِأَنَّهُ تَرَدَّدَ فِي عَمَله ذَلِكَ هَلْ لَهُ اِعْتِبَار عِنْد اللَّه أَمْ لَا ، وَكَأَنَّهُ قَالَ : إِنْ كَانَ عَمَلِي ذَلِكَ مَقْبُولًا فَأَجِبْ دُعَائِي". وبهذا يزول الإشكال .


    لقد دلت القصة على فضل برِّ الوالدين .. كان بالإمكان أن يسقي هذا الرجل أهله ولا يقدح هذا في برِّه .. فإذا كان هذا الرجل لم يقدم أهله على والديه فيما لا حرج فيه .. فكيف تسول لنا أنفسنا أن نقدم زوجاتنا على أمهاتنا فيما فيه الحرج والإثم ؟! لقد قرن الله حقه بحق الوالدين في آيات عديدة ، منها قوله :} وقضى ربك أن لا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً{ .. وأيم الله .. وأيم الله .. وأيم الله لا يُغضب أحدنا أمّه بسبب زوجته إلا كدّر الله عليه صفو حياته .. إن لزوجك عليه حقاً ، ولأمك عليك حقاً .. والواجب أن يعطي الإنسان كلّ ذي حق حقه .. ولربما تشابهت الأمور، واستحكمت السفاسف على العقول .. ولكن يَذهب ذلك بأن نسدد ونقارب ..} وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا{ . قال ابن حجر :" وفي القصة : فَضْل بِرّ الْوَالِدَيْنِ وَخِدْمَتهمَا وَإِيثَارهمَا عَلَى الْوَلَد وَالْأَهْل وَتَحَمُّل الْمَشَقَّة لِأَجْلِهِمَا . وَقَدْ اُسْتُشْكِلَ تَرْكه أَوْلَاده الصِّغَار يَبْكُونَ مِنْ الْجُوع طُول لَيْلَتهمَا مَعَ قُدْرَته عَلَى تَسْكِين جُوعهمْ فَقِيلَ : كَانَ فِي شَرْعهمْ تَقْدِيمُ نَفَقَة الْأَصْل عَلَى غَيْرهمْ ، وَقِيلَ : يَحْتَمِل أَنَّ بُكَاءَهُمْ لَيْسَ عَنْ الْجُوع ، وَقَدْ تَقَدَّمَ مَا يَرُدّهُ. وَقِيلَ : لَعَلَّهُمْ كَانُوا يَطْلُبُونَ زِيَادَة عَلَى سَدّ الرَّمَق ، وَهَذَا أَوْلَى".


    وفي القصة إثبات الكرامات للصالحين ، وفضل الإخلاص ،


    ومن أعظم دروسها : فضل العفة . وهذا ميدان فسيح لا أريد اقتحامه ؛ لئلا ينأى بيَ الرجوع .. وحسبي هنا أن أذكر بأن من أسباب انتشار الزِّنا : الفقر . الفقر ما حل بساحة قومٍ إلا واندثرت معالم الأخلاق الفاضلة عندهم إلا ما شاء الله . وسيأتي هذا –إن شاء الله – في قصة منفصلة .


    وهل من الفوائد أنّ الْمُسْتَوْدَع إِذَا اِتَّجَرَ فِي مَال الْوَدِيعَة كَانَ الرِّبْح لِصَاحِبِ الْوَدِيعَة؟ خلاف ليس هذا موضعَ ذكره.


    ختاماً أيها الأخ الحبيب :


    أريد منك الآن أن تسرح بخيالك قليلاً .. إذا كنت واحداً من هؤلاء الثلاثة فأي الأعمال كنت ستذكر ؟


    فإن وجدت عندك ما تذكره فاحمد الله ، وإلا فالفرصة سانحة أمامك لتوجد الكثير من مثل هذه الأعمال.


    أسأل الله أن يوفقنا لما يحب ويرضى .


    وصلى الله وسلم وبارك وأنعم على نبينا وسيدنا محمد ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .



    سلسلة : قصص رواها الرسول صلى الله عليه و سلم

  2. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ Hamza42 على المشاركة المفيدة:


  3. #22
    Hamza42 غير متواجد حالياً
    :: Super User ::

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تيبازة
    المشاركات
    2,597
    معدل تقييم المستوى
    101
    شكراً
    8,638
    تم شكره
    8,139

    افتراضي 22- قصة رجُل مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ سَأَلَ بَعْضَ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ ....

    سلسلة : قصص رواها الرسول صلى الله عليه و سلم

    قصة رجُل مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ سَأَلَ بَعْضَ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يُسْلِفَهُ أَلْفَ دِينَارٍ . فَقَالَ : ائْتِنِي بِالشُّهَدَاءِ أُشْهِدُهُمْ . فَقَالَ : كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا . قَالَ : فَأْتِنِي بِالْكَفِيلِ . قَالَ : كَفَى بِاللَّهِ كَفِيلا



    بسم الله الرحمن الرحيم




    الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على المبعوث رحمةً للعالمين، سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..


    المستمعون الأكارم .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


    هذا هو اللقاء الثامن عشر .. وفيه يكون الحديث عن قصةٍ رواها البخاريُّ رحمه الله في مواضعَ عديدةٍ من صحيحه .. والقصة عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قال :«إنّ رَجُلًا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ سَأَلَ بَعْضَ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يُسْلِفَهُ أَلْفَ دِينَارٍ . فَقَالَ : ائْتِنِي بِالشُّهَدَاءِ أُشْهِدُهُمْ . فَقَالَ : كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا . قَالَ : فَأْتِنِي بِالْكَفِيلِ . قَالَ : كَفَى بِاللَّهِ كَفِيلًا . قَالَ : صَدَقْتَ . فَدَفَعَهَا إِلَيْهِ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ، فَخَرَجَ فِي الْبَحْرِ فَقَضَى حَاجَتَهُ ، ثُمَّ الْتَمَسَ مَرْكَبًا يَرْكَبُهَا يَقْدَمُ عَلَيْهِ لِلْأَجَلِ الَّذِي أَجَّلَهُ ، فَلَمْ يَجِدْ مَرْكَبًا ، فَأَخَذَ خَشَبَةً ، فَنَقَرَهَا ، فَأَدْخَلَ فِيهَا أَلْفَ دِينَارٍ وَصَحِيفَةً مِنْهُ إِلَى صَاحِبِهِ ، ثُمَّ زَجَّجَ مَوْضِعَهَا ، ثُمَّ أَتَى بِهَا إِلَى الْبَحْرِ فَقَالَ : اللَّهُمَّ إِنَّكَ تَعْلَمُ أَنِّي كُنْتُ تَسَلَّفْتُ فُلَانًا أَلْفَ دِينَارٍ ، فَسَأَلَنِي كَفِيلَا فَقُلْتُ : كَفَى بِاللَّهِ كَفِيلًا فَرَضِيَ بِكَ ، وَسَأَلَنِي شَهِيدًا فَقُلْتُ : كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا فَرَضِيَ بِكَ ، وَأَنِّي جَهَدْتُ أَنْ أَجِدَ مَرْكَبًا أَبْعَثُ إِلَيْهِ الَّذِي لَهُ فَلَمْ أَقْدِرْ ، وَإِنِّي أَسْتَوْدِعُكَهَا ، فَرَمَى بِهَا فِي الْبَحْرِ حَتَّى وَلَجَتْ فِيهِ ثُمَّ انْصَرَفَ ، وَهُوَ فِي ذَلِكَ يَلْتَمِسُ مَرْكَبًا يَخْرُجُ إِلَى بَلَدِهِ .



    فَخَرَجَ الرَّجُلُ الَّذِي كَانَ أَسْلَفَهُ يَنْظُرُ لَعَلَّ مَرْكَبًا قَدْ جَاءَ بِمَالِهِ ، فَإِذَا بِالْخَشَبَةِ الَّتِي فِيهَا الْمَالُ ، فَأَخَذَهَا لِأَهْلِهِ حَطَبًا ، فَلَمَّا نَشَرَهَا وَجَدَ الْمَالَ وَالصَّحِيفَةَ ، ثُمَّ قَدِمَ الَّذِي كَانَ أَسْلَفَهُ فَأَتَى بِالْأَلْفِ دِينَارٍ ، فَقَالَ : وَاللَّهِ مَا زِلْتُ جَاهِدًا فِي طَلَبِ مَرْكَبٍ لِآتِيَكَ بِمَالِكَ فَمَا وَجَدْتُ مَرْكَبًا قَبْلَ الَّذِي أَتَيْتُ فِيهِ . قَالَ : هَلْ كُنْتَ بَعَثْتَ إِلَيَّ بِشَيْءٍ ؟ قَالَ : أُخْبِرُكَ أَنِّي لَمْ أَجِدْ مَرْكَبًا قَبْلَ الَّذِي جِئْتُ فِيهِ . قَالَ : فَإِنَّ اللَّهَ قَدْ أَدَّى عَنْكَ الَّذِي بَعَثْتَ فِي الْخَشَبَةِ فَانْصَرِفْ بِالْأَلْفِ الدِّينَارِ رَاشِدًا».


    هذه قصة لولا أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم رواها لصَعُب تصديقها ..


    وفي القصة فوائد :


    منها : مشروعية الدين . ولا خلاف في ذلك . والمقرض له أجر كبير ، فقد ثبت في مسند الإمام أحمد عن بُرَيْدَةَ بن الحصيب قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ :«مَنْ أَنْظَرَ مُعْسِرًا فَلَهُ بِكُلِّ يَوْمٍ مِثْلِهِ صَدَقَةٌ» ، قَالَ : ثُمَّ سَمِعْتُهُ يَقُولُ :«مَنْ أَنْظَرَ مُعْسِرًا فَلَهُ بِكُلِّ يَوْمٍ مِثْلَيْهِ صَدَقَةٌ» . قُلْتُ : سَمِعْتُكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ تَقُولُ :«مَنْ أَنْظَرَ مُعْسِرًا فَلَهُ بِكُلِّ يَوْمٍ مِثْلِهِ صَدَقَةٌ» ، ثُمَّ سَمِعْتُكَ تَقُولُ :«مَنْ أَنْظَرَ مُعْسِرًا فَلَهُ بِكُلِّ يَوْمٍ مِثْلَيْهِ صَدَقَةٌ» ؟ قَالَ : «لَهُ بِكُلِّ يَوْمٍ صَدَقَةٌ قَبْلَ أَنْ يَحِلَّ الدَّيْنُ ، فَإِذَا حَلَّ الدَّيْنُ فَأَنْظَرَهُ فَلَهُ بِكُلِّ يَوْمٍ مِثْلَيْهِ صَدَقَةٌ» .


    منها : أنّه ينبغي على الإنسان أن يُوثِّقَ دينه ويحافظ على ماله ، فذاك الرجل كان يداين الناس ويطلبُ كفيلاً ، وفي هذا حفظٌ للحقوق .


    ومنها : جواز الأجل في القرض .


    فإن حلّ الأجل وجب الوفاء .


    قال النبي صلى الله عليه وسلم :«مطل الغني ظلم يحل عرضه وعقوبته» ..


    فإن لم يجد المدين ما يدفعه للدائن فلا أقلَّ من الذهاب إليه وإخباره بعبارة لطيفة بدلاً من التخفي منه .


    فإذا اطلع الدائن على حال صاحبه فعليه أن يُنظره لقول الله تعالى :} وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَن تَصَدَّقُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ{ .


    ومنها : التَّحَدُّث عَمَّا كَانَ فِي بَنِي إِسْرَائِيل وَغَيْرهمْ مِنْ الْعَجَائِب لِلِاتِّعَاظِ ، وإلا لكان الكلام لغواً لا فائدة فيه ، ولام رسول الله صلى الله عليه وسلم منزه عن مثل ذلك .


    وفيها : بيان ثمرة التوكل على الله ببذل الأسباب ..


    وفي القصة صورتان من صور التوكل الصادق ..


    توكل الدائن على الله ورضي بالله شهيداً وكفيلاً ..


    وتوكل المدين على ربه لما دفع المال في البحر ، واتخذ ما يقدِر عليه من الأسباب : كالدعاء ونقر الخشبة ثم وضعِ المال في جوفها ، ثم إصلاحِ ثقبها .. وقد قال تعالى :} ومن يتوكل على الله فهو حسبه{ ، فكل أمورك لله ، واتخذ ما تحت يدك من الأسباب ، ولا تُعلِّق بها قلبك ، والله ولي أمرك .. ومَنْ صَحَّ تَوَكُّله أفلح سعيه .


    ومن الفوائد : أنه ينبغي الحرص على إرجاع الحقوق ..


    وأريد منك أن تتأمل هذه القصة التي وقعت بين النبي صلى الله عليه وسلم ورجل من أصحابه ..


    عن رجل من العرب : زَحَمْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَوْمَ حُنَيْنٍ وَفِى رِجْلِى نَعْلٌ كَثِيفَةٌ ، فَوَطِئْتُ بِهَا عَلَى رِجْلِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، فَنَفَحَنِى نَفْحَةً بِسَوْطٍ فِى يَدِهِ وَقَالَ :« بِسْمِ اللَّهِ أَوْجَعْتَنِى ». قَالَ : فَبِتُّ لِنَفْسِى لاَئِماً أَقُولُ أَوْجَعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم . قَالَ : فَبِتُّ بِلَيْلَةٍ كَمَا يَعْلَمُ اللَّهُ ، فَلَمَّا أَصْبَحْنَا إِذَا رَجُلٌ يَقُولُ : أَيْنَ فُلاَنٌ؟ قَالَ قُلْتُ : هَذَا وَاللَّهِ الَّذِي كَانَ مِنِّى بِالأَمْسِ - قَالَ - فَانْطَلَقْتُ وَأَنَا مُتَخَوِّفٌ ، فَقَالَ لِى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- :« إِنَّكَ وَطِئْتَ بِنَعْلِكَ عَلَى رِجْلِى بِالأَمْسِ فَأَوْجَعْتَنِى ، فَنَفَحْتُكَ نَفْحَةً بِالسَّوْطِ ، فَهَذِهِ ثَمَانُونَ نَعْجَةً فَخُذْهَا بِهَا ».



    إنّ المرء ليعجب من أناس يقسمون بالله كاذبين ليأكلوا أموال الناس .. أوما علم أولئك بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : «مَنْ اقْتَطَعَ حَقَّ امْرِئٍ مُسْلِمٍ بِيَمِينِهِ فَقَدْ أَوْجَبَ اللَّهُ لَهُ النَّارَ وَحَرَّمَ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ» . فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ : وَإِنْ كَانَ شَيْئًا يَسِيرًا يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ :«وَإِنْ قَضِيبًا مِنْ أَرَاكٍ» [خرجه مسلم] .


    وفي القصة أنّ من أحسن الظن بربه كان الله عند ظنه .


    وفيها بيان قدرة الله .


    وفيه فضل الأمانة ، وهي أول ما يُضَيَّع ، وقد بوب البخاري في صحيحه باب : رفعِ الأمانه ، وساق حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :«لَا يَكَادُ أَحَدٌ يُؤَدِّي الْأَمَانَةَ فَيُقَالُ : إِنَّ فِي بَنِي فُلَانٍ رَجُلًا أَمِينًا » . ولا أدري أجاء هذا الزمان أم لا . ولقد أضاعها كثير من الخاصة فكيف بغيرهم . إنك لتجد المرء من أحسن الناس صلاةً ، وربما تصدر للخطابة والحديث ، فإذا عاملته بالمال بان لك حقيقة أمره ، والله المستعان ، وإليه المشتكى . وقد قال تعالى :} إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا{ وقال النبي صلى الله عليه وسلم :«اضْمَنُوا لِي سِتًّا مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَضْمَنْ لَكُمْ الْجَنَّةَ : اصْدُقُوا إِذَا حَدَّثْتُمْ ، وَأَوْفُوا إِذَا وَعَدْتُمْ ، وَأَدُّوا إِذَا اؤْتُمِنْتُمْ ، وَاحْفَظُوا فُرُوجَكُمْ ، وَغُضُّوا أَبْصَارَكُمْ ، وَكُفُّوا أَيْدِيَكُمْ» [خرجه الإمام أحمد] .

    سلسلة : قصص رواها الرسول صلى الله عليه و سلم


  4. 5 أعضاء قالوا شكراً لـ Hamza42 على المشاركة المفيدة:


  5. #23
    Hamza42 غير متواجد حالياً
    :: Super User ::

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تيبازة
    المشاركات
    2,597
    معدل تقييم المستوى
    101
    شكراً
    8,638
    تم شكره
    8,139

    افتراضي رد: سلسلة : قصص رواها الرسول صلى الله عليه و سلم

    لقد تم الموضوع يا إخواني
    نتمنى إثراءه من طرف الجميع
    هنالك قصص كثيرة مذكورة عن النبي صلى الله عليه و سلم

  6. 5 أعضاء قالوا شكراً لـ Hamza42 على المشاركة المفيدة:


  7. #24
    FaYsSaL_GsM متواجد حالياً
    الإدارة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    Dzgsm
    المشاركات
    10,091
    معدل تقييم المستوى
    10
    شكراً
    33,593
    تم شكره
    42,173

    افتراضي رد: سلسلة : قصص رواها الرسول صلى الله عليه و سلم

    بارك الله فيك أستاذي حمزة على هذا العملب الرائع جدا جدا

    لا يسعني إلا أن أقول لك بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك صراحة أنا إستفدت من القصص التي قرأتها في هذا الموضوع

    لك مني أحلى تقييم + مثبت لتعم الفائدة


    ســــــــــــــــــــــــلام

  8. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ FaYsSaL_GsM على المشاركة المفيدة:


  9. #25
    zahaf غير متواجد حالياً
    :: مراقب::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    mostaganem
    المشاركات
    4,291
    معدل تقييم المستوى
    182
    شكراً
    39,848
    تم شكره
    15,171

    افتراضي رد: سلسلة : قصص رواها الرسول صلى الله عليه و سلم

    بارك الله فيك اخي و استاذنا حمزة

    على ما تقدمه من معلومات و قصص وردت عن

    النبي صلى الله عليه و سلم


    +++++ تقييــم

  10. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ zahaf على المشاركة المفيدة:


  11. #26
    lahdache غير متواجد حالياً
    :: Super User ::

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    1,043
    معدل تقييم المستوى
    61
    شكراً
    2,121
    تم شكره
    4,608

    افتراضي رد: سلسلة : قصص رواها الرسول صلى الله عليه و سلم

    بارك الله فيك أخي حمزة .

    خير الكلام كلام الله وخير الهدي هدى محمد صلى الله عليه وسلم .

    إنّ في قصصهم لعبرة .

    بارك الله فيك .

    بالتوفيق.

  12. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ lahdache على المشاركة المفيدة:


  13. #27
    hasni غير متواجد حالياً
    :: مراقب ::
    قسم SonyEricsson
    قسم Se-Tool
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    الشـــــــــ02ــــــلف
    المشاركات
    4,510
    معدل تقييم المستوى
    190
    شكراً
    18,924
    تم شكره
    16,304

    افتراضي رد: سلسلة : قصص رواها الرسول صلى الله عليه و سلم

    شكرا استاذ حمزة على هذه الموسوعة من القصص
    بارك الله فيك وفي عملك وجعل هذا العمل في ميزان حسناتك

  14. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ hasni على المشاركة المفيدة:


  15. #28
    AbdouDzGsm غير متواجد حالياً
    :: Super User ::

    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    4,288
    معدل تقييم المستوى
    210
    شكراً
    8,041
    تم شكره
    16,700

    افتراضي رد: سلسلة : قصص رواها الرسول صلى الله عليه و سلم

    جزاك الله خيرا خويا حمزة على هذه المجموعة
    بارك الله فيك

  16. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ AbdouDzGsm على المشاركة المفيدة:


  17. #29
    goodboy22 غير متواجد حالياً
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    8
    معدل تقييم المستوى
    0
    شكراً
    0
    تم شكره
    8

    افتراضي رد: سلسلة : قصص رواها الرسول صلى الله عليه و سلم

    جزاك الله خيرا

  18. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ goodboy22 على المشاركة المفيدة:


  19. #30
    zaKaRia.De غير متواجد حالياً
    :: مشرف ::
    قسم HTC & Pocket PC
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    ★ ღ " MaRokko" ღ ★
    المشاركات
    3,579
    معدل تقييم المستوى
    111
    شكراً
    18,825
    تم شكره
    9,964

    افتراضي رد: 22- قصة رجُل مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ سَأَلَ بَعْضَ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ ....

    جزاك الله خيرا خويا حمزة

  20. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ zaKaRia.De على المشاركة المفيدة:


صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 07-05-2017, 12:58
  2. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-07-2013, 23:10
  3. قصص طريفه لرسول الله صلى الله عليه وسلم
    بواسطة abdjamel في المنتدى القسم الاسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-03-2013, 23:15
  4. دعوة: عظمة أفضل خلق الله قصة معبرة ( محمد صلى الله عليه وسلم )
    بواسطة FaYsSaL_GsM في المنتدى القسم الاسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-30-2013, 15:53
  5. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-21-2012, 11:43

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الأرشيف | الاتصال بنا | Privacy-Policy