النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: قصة محمد بن سيرين - هذا ذنب أنتظر عقوبته منذ أربعين سنة-

  1. Top | #1

    :: مراقب سابق ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الإقامة
    الجزائر
    المشاركات
    2,124
    معدل تقييم المستوى
    83
    الشكر
    4,875
    تم شكره 5,589 في 1,627 مشاركة.

    Thumbs up قصة محمد بن سيرين - هذا ذنب أنتظر عقوبته منذ أربعين سنة-

    الإمام محمد بن سيرين كان من سادات التابعين ومن أغنيائهم:
    كانت له ثروة عظيمة من العسل، وكان له منها ما يقارب (الستمائة) برميل من العسل،
    (فكان ليس مليونير، بل ملياردير)،
    وفي يوم من الأيام وجدوا فأرة في أحد البراميل،
    ( والحكم الشرعي أنه:
    إذا وقعت الفأرة في الشيء المائع أي: السائل (كالزيت والعسل واللبن مثلا)، تطرح الفأرة وترمي هذا السائل،
    وإذا وقعت الفأرة في الشيء الجامد الصلب (كالسمن مثلا) فيرمى الفأرة وما حولها، ثم تنتفع بالباقي ... )
    فلما وقعت الفأرة في برميل من براميل عسل محمد بن سيرين،
    استخرجوا الفأرة من البرميل وطرحوها،
    ثم إنهم نسوا في أي البراميل كانت هذه الفأرة،
    فكان من ورع محمد بن سيرين أن رمي ببراميل العسل كلها،
    وكانت مصيبة عظيمة،
    أفلس منها بعدما كان من أغنياء الدنيا،
    إلا أن ورعه يمنعه أن يلق الله بشبهه.
    فقيل له في ذلك: إنها لخسارة عظيمة.
    فقال: هذا ذنب أنتظر عقوبته منذ أربعين سنة!!
    فقالوا له: وما هذا الذنب؟
    فقال: عيرت رجلاً وقلت له يا فقير.
    سبحان الله العظيم!!
    محمد بن سيرين ينتظر عقوبة ذنب منذ أربعين سنة، فما بالك بمن يتقلب في الذنوب والمعاصي ليل نهار...
    قَلّتْ ذنوب القوم فعرفوا من أين أتوا،
    عير رجلا وقال له يا فقير،

  2. 5 من أعضاء المنتدى أعجبوا بمشاركة فوزي الاحمدي


  3. Top | #2

    :: الإدارة ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الإقامة
    Dzgsm
    المشاركات
    10,180
    معدل تقييم المستوى
    10
    الشكر
    31,069
    تم شكره 39,494 في 8,492 مشاركة.

    افتراضي

    سبحان الله ..... فما بالك بمن يتقلب في الذنوب والمعاصي ليل نهار.....

    اللهم احفظنـــا واحفظ عبادك الصالحين

    شكرا صديقي فوزي

  4. Top | #3

    الادارة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الإقامة
    الجزائر
    المشاركات
    8,915
    معدل تقييم المستوى
    10
    الشكر
    24,576
    تم شكره 33,768 في 7,630 مشاركة.

    افتراضي

    فقط الله نسأل الثبات الفتن تحيط وتحاط وتحاك وتدس في مجتمعاتنا فكيف تكون عقديتنا بالمقابل

    كيف يكون اإماننا بالمقابل ؟

    في عهدهم الجو مناسب للورع والتقوى والصدق ,لكن في عصرنا لايوجد شيئ شبيه بما قلت والقابض على دينه اجره عند الله اعظم



    مالفرق بين رجل يصوم رمضان في شهر اوت في عين صالح او عين امناس درجة الحرارة = 57 درجة مئوية والاخر يصوم رمضان في نفس الشهر والمناخ , مناخ القالة او زرالدة او ربما

    عين الترك ؟

    الحمد لله الذي فكل شيئ عنده بمقدار !!!!!!

    شكرا صديقي فوزي على القصة و العبرة فوق كل هذا هي موعظة .....

المواضيع المتشابهه

  1. محمد الدرة
    بواسطة deihmi في المنتدى القسم الاسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-04-2013, 23:05

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin® Copyright © 2021 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. Hosted by Edisoft