النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: من واقعنا

  1. Top | #1

    :: مراقب سابق ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الإقامة
    الجزائر
    المشاركات
    2,124
    معدل تقييم المستوى
    83
    الشكر
    4,875
    تم شكره 5,589 في 1,627 مشاركة.

    Thumbs up من واقعنا


    من واقعنا

    أصبح شبابنا اليوم يقلدون الغرب بدون أي وعي

    هذه صوره لشباب مسلم يصلون في بيوت الله هل تعلم ما ترجمة هذه الكلمات التي تزين ملابسهم

    الأولى مكتوب عليها: أحب يسوع

    و الثانية: ( أستغفر الله العظيم ) الله مشغول ، هل أستطيع أن أساعدك ؟

    انتبهوا يا شباب لا تكونوا مُغمّمِـين ..

    وانشروها لعلها تفيد شخص ما

    اللهم إهد الشباب ... آمين

  2. 4 من أعضاء المنتدى أعجبوا بمشاركة فوزي الاحمدي


  3. Top | #2

    :: The King Of Samsung ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الإقامة
    الجزائر
    المشاركات
    2,767
    معدل تقييم المستوى
    267
    الشكر
    8,403
    تم شكره 20,988 في 2,522 مشاركة.

    افتراضي

    بارك الله فيك صديقي فوزي اللهم اهدنا واهدي بنا واجعلنا سبب لمن اهتدى

  4. Top | #3

    الادارة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الإقامة
    الجزائر
    المشاركات
    8,917
    معدل تقييم المستوى
    10
    الشكر
    24,579
    تم شكره 33,770 في 7,630 مشاركة.

    افتراضي

    يحسراااااااه المشكل ان الجهل عمى القلوب شعارات نجهلها ام نتجاهلها ؟
    اللهم اهذي شباب المسلمين ونور قلوبهم يا عزيز يا منان

  5. Top | #4

    إدارة تنظيمية
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الإقامة
    الجزائر
    المشاركات
    5,592
    معدل تقييم المستوى
    10
    الشكر
    20,420
    تم شكره 20,633 في 4,811 مشاركة.

    افتراضي

    بارك الله فيك فوزي
    فعلا فعلا كثرت هذه الضاهرة كثيرا و المشكل ان هناك من يعرف معناها و يتعمد لبسها ليواكب عصره ..... ربي يهدينا

  6. Top | #5

    :: الإدارة ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الإقامة
    Dzgsm
    المشاركات
    10,181
    معدل تقييم المستوى
    10
    الشكر
    31,069
    تم شكره 39,495 في 8,493 مشاركة.

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة redha

    الروابط تظهر للاعضاء فقط

    بارك الله فيك فوزي
    فعلا فعلا كثرت هذه الضاهرة كثيرا و المشكل ان هناك من يعرف معناها و يتعمد لبسها ليواكب عصره ..... ربي يهدينا

    لا يا خوية رضا والله مايعرفو معناها نهائيا
    أنا مرة شفت واحد لابس قميص فيه كتابة لاأستطيع ذكرها ...
    قلت له أنت تلبس قميص وهاهي ترجمة الكتابة التي عليه لم يصدقني للمرة الولى
    لكن بعدها قام بتغييره وعاد إلي وأوضحت له الأمر

  7. Top | #6

    :: Super User ::

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    3,214
    معدل تقييم المستوى
    106
    الشكر
    5,579
    تم شكره 4,964 في 1,496 مشاركة.

    افتراضي

    والله يااخي فوزي جعلك الله من الفائزين يوم الدين موضوع رائع وجميل هو التقليد الاعمى لغرب هذي سلاسل وقلدات في الرقاب والايدي وازيدكم معلومة النبي الامي صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى ذكرها في حديث جامع شامل وكانه معنا
    روى الشيخان عن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب خرب لدخلتموه

    وهذا شرح رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما ساله الصحابة تابعوا بارك الله فيكم


    عن أبي
    سعيد الخدري رضي الله عنه علم من أعلام نبوة الرسول صلى الله عليه وسلم، يبين فيه صلى الله عليه وسلم حال كثير من هذه الأمة في اتباعهم سبيل غير المؤمنين، ومشابهتهم لأهل الكتاب من اليهود والنصارى حيث جاء في روايات الحديث: (قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى؟ قال: فمن؟ ) وهذا التشبيه في المتابعة (شبرا بشبر وذراعاً بذراع) وفي رواية: حذو القذة بالقذة كناية عن شدة الموافقة لهم في المخالفات والمعاصي لا الكفر، والقذة بالضم هي ريش السهم وهو دال على كمال المتابعة. ثم إن هذا اللفظ خبر معناه النهي عن اتباعهم وعن الالتفات إلى غير الإسلام لأن نوره قد بهر الأنوار وشرعته نسخت الشرائع، وقوله: "حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه" مبالغة في الاتباع لهم، فإذا اقتصروا في الذي ابتدعوه فستقتصرون، وإن بسطوا فستبسطون حتى لو بلغوا إلى غاية لبلغتموها.
    والواجب على المسلم أن يلتزم شرع الله تعالى، وأن يتبع سبيل المؤمنين، ويترك مشابهة الكافرين، وأن يعلن الولاء للإسلام وأهله، وأن يتبرأ من الكفر وأهله






ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin® Copyright © 2021 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. Hosted by Edisoft