مرسيليا يستعيد توازنه على حساب البطل

استعاد مرسيليا توازنه وضيق الخناق مجدداً على ليون المتصدر وذلك بعدما حسم مواجهته مع ضيفه مونبلييه حامل اللقب 3-2 اليوم السبت في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم. ودخل مرسيليا إلى هذه المواجهة هو يحاول تعويض هزيمته في المرحلة السابقة أمام سوشو (1-3)، وقد نجح فريق المدرب إيلي بوب في تحقيق مبتغاه والاستفادة من اكتفاء ليون بالتعادل مع إيفيان صفر-صفر مساء الجمعة ليصبح على بعد نقطة واحدة منه، وذلك بفضل أندري-بيار جينياك الذي أهداه النقاط الثلاث بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع. وكان فريق الجنوب الفرنسي الذي ثأر لخسارة الموسم الماضي على أرضه أمام مونبلييه (1-3)، البادئ بالتسجيل عبر الغاني اندري ايو (14) لكن مونبلييه رد سريعاً عبر الأرجنتيني إيمانويل هيريرا (17) قبل أن ينجح في الشوط الثاني في التقدم بفضل هدف من النيجيري جون أوتاكا (56). لكن جوردان أيو، شقيق أندري، نجح في إدراك التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 79 قبل أن يهديه جينياك بهدفه السابع هذا الموسم النقاط الثلاث في الوقت القاتل. وصعد مرسيليا إلى المركز الثاني بفارق نقطة عن ليون ونقطتين عن باريس سان جرمان الذي يحل غداً ضيفاً على بوردو بأجواء حزينة بعد وفاة أحد أعضاء الطاقم الفني، الإنكليزي نيك برود، نتيجة حادث السير الذي تعرض له قبل يومين. وصعد لوريان إلى المركز الرابع مؤقتاً بفوزه على ضيفه تروا بثلاثة أهداف لكيفن مونيه-باكيه (20) وإينزو ريال (27) وغريغوري بورييون (83)، مقابل هدفين لجيريمي بريشيه (66) وفابيان كامو (88). واستعاد سانت اتيان نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الست الأخيرة أي منذ فوزه على فالنسيان 1-صفر في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وذلك بتغلبه على مضيفه بريست بهدف للبرازيلي برانداو (50). وبدوره اكتفى فالنسيان بالتعادل مع مضيفه أجاكسيو بهدف لأوبا نغيت (69)، مقابل هدف للروماني أدريان موتو (30) الذي أضاع ركلة جزاء في الدقيقة 67. وأكمل فالنسيان اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد الكاميروني فنسان أبو بكر (63). وتغلب سوشو على ضيفه ريمس بهدف وحيد سجله لويك بوجول (15)، وتولوز على نانسي بهدفين لفرانك تاتابو (57 و78)، مقابل هدف للوسيمي كارابو (89).