مؤخرًا تم اكتشاف أن iOS 10 لا يمتاز بتشفير النواة، مما يسمح للمستخدمين والباحثين الوصول إلى جوهر نظام التشغيل والأجزاء الداخلية. ولم يكن من الواضح ما إذا كان عدم وجود التشفير متعمدًا أم لا، لكن آبل أكدت أن الشركة تعمّدت حدوث هذا لسبب ما.
وأضاف متحدث باسم آبل لـ TechCrunch:
النواة لا تحتوي على معلومات المستخدم، وعدم التشفير من شأنه منح القدرة على تحسين أداء نظام التشغيل دون المساس بالحماية والأمن.

نواة النظام، والتي تتحكم في كيفية عمل البرمجيات والحفاظ على الجهاز آمنًا، ليست مشفرة بحيث يمكن للمطورين والباحثين من العمل والفحص دون قيود والعثور على ثغرات أمنية مُحتملة. حيث تُسهل النواة من الوصول للعيوب، مما يمكن آبل من تصحيح المشكلات المحتملة بسهولة وسرعة.تعد هذه النقطة بمثابة التحول لآبل، والتي كانت تُصر على تشفير النواة في الإصدارات السابقة من iOS، لإتاحة الفرصة للباحثين والمطورين في التعمق في التفاصيل الداخلية لنظام التشغيل. كما أشار الخبير الأمني Jonathan Zdziarski أنه من المحتمل أن آبل فعلت هذا كمحاولة لمنع وجود نقاط ضعف في برامج آبل، والذي أدى إلى فتح هاتف آيفون 5c في حادث سان برناردينو.