R3 Tool Pro

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أمة أقرا لا تقرا

  1. #1
    فوزي الاحمدي غير متواجد حالياً
    :: مراقب سابق ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    2,123
    معدل تقييم المستوى
    80
    شكراً
    5,439
    تم شكره
    6,237

    Thumbs up أمة أقرا لا تقرا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخوتي الكرام
    احببت ان انقل لكم هذه الاحصائيات المذهله والمثيرة للحزن والقلق واود منكم المشاركة في الموضوع
    - في دراسة صادرة عن اليونسكو جاء مايلي:لايزيد الوقت المخصص للقراءة الاطلاعية عند الطفل العربي ( دون احتساب وقت القراءة المدرسية ) عن ست دقائق في العام. اما حجم الكتب المخصصة للطفل العربي فهو رقم مخجل ( 400 كتاب في العام) مقابل 13260 كتاب في السنة للطفل الامريكي و 3838 للطفل البريطاني و2118 للطفل الفرنسي و1485 للطفل الروسي.
    - كل 20 عربي يقرأون كتابا واحدا بينما كل بريطاني له 7 كتب ( اي 140 ضعف ) والامريكي 11 كتاب.
    - اجمالي ماتنتجه الدول العربية لايساوي اكثر من 1,1 بالمئة من الانتاج العالمي من الكتب ( نسبة سكان الوطن العربي الى نسبة سكان العالم 5,5 بالمئة)
    - كل 300 الف عربي يقرأون كتابا واحدا

    - يوازي عدد الكتب المطبوعة في اسبانيا سنويا ماطبعه العرب منذ عهد الخليفة المأمون ( قتل عام 813 م) وحتى يومنا هذا.
    - ماتستهلكه دار نشر فرنسية واحدة من الورق يفوق ماتستهلكه مطابع العرب مجتمعة.
    - مداولات سوق الكتاب العربي بيعا وشراءا لايتجاوز 4 مليون دولار امريكي سنويا,في حين يصل هذا الرقم في دول الاتحاد الاوروبي على سبيل المثال 12 مليار دولار.
    - متوسط القراءة لكل فرد في المنطقة العربية وفق احصاءات تقرير التنمية البشرية يساوي 10 دقائق في السنة ومعدل القراءة ربع صفحة مقابل 12 الف دقيقة في السنة في الغرب ومعدل الحجم 11 كتاب للامريكي و7 للبريطاني.
    - عدد النسخ المطبوعة من كل كتاب في الدول العربية يتراوح بين1000-5000 نسخة مقابل 85 الف نسخة في دول الغرب.
    - في احصائية عربية خلال معرض للكتاب تبين ان اكثرالمبيعات كانت من ثلاثة عناوين1 الشيخ الذي عاد الى صباه2 ثلاث خطوات وتفوزين بقلبه 3 كتاب عن الطبخ.!!!!!!!

    اما عن مطبوعات الكتب ففي عام 2005 طبعت المملكة المتحدة 206 الف عنوان جديد مقابل 107263 عام 1996 اما الولايات المتحدة الأمريكية فقد طبعت 172 الف عنوان جديد عام 2005 مقابل 68175 عنوناًً جديداً عام 1996 ، اما مطبوعات الدول العربية من العناوين الجديده في عام 1996 على سبيل المثال لا الحصر عمان التي لم تطبع سوى 7 عناوين وقطر 209 والاردن 511 و مصر 1917 واصدرت السعودية 3900 كتاباً جديداً ولا احصائيات عن اليمن ، بينما اصدر الكيان الصهيوني وحده 2310 كتاب في ذات العام و 4000 كتاب عام 2005 ولكن لا وجة للمقارنة بين عدد سكان الدول العربية و الكيان الصهيوني ولم أستطع الحصول على احصائيات حديثة عن الدول العربية ( الاحصائيات من موقعي اليونسكو وموسوعة ويكبيديا).

    وعن الامية فحدث ولا حرج:
    • فقد قال بيان صادر عن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بمناسبة اليوم العربي لمحو الأمية(8 يناير 2007 (" إن الإحصاءات تشير إلى أنّ عدد الأمّيين في ارتفاع (من 50 مليون عام 1970 إلى 70 مليون عام 2005) حتى وإن كانت نسبة الأمّيين تميل إلى الانخفاض التدريجي 73% عام 1970 إلى 48,7% عام 1990 و35,6% عام 2005 من الشريحة العمرية 15 سنة فما فوق . وتساوي النسبة الحالية ضعف نسبة الأمية على الصعيد العالمي، وهي أعلى من تلك المسجلة بالمناطق الأقل نموّا في العالم (23,4%) ، إضافة إلى أن نسبة الأميات الإناث تفوق نسبة الذكور الأمّيين في البلاد العربية (46,5% مقابل 25,1 % اما
    تقرير التنمية البشرية للعام 2005:
    ونقل تقرير التنمية البشرية ارقاماً مذهلة من تقرير صادر عن معهد الاحصاء في اليونسكو في يوليو 2002 فيشير الى نسبة الالمام بالقراءة والكتابة لمن هم فوق 15 سنة في اليمن ما نسبته للذكور 69.5 وللأناث 28.5 وبنسية اجمالية 49.0 لعام 2002 مقابل 32.7 للعام 1990 واذا استمرت اليمن على نفس التقدم فإننا نحتاج الى حوالي 32 عاماً للقضاء على امية القراءة والكتابة في اليمن رغم ظهور تعريف جديد حالياً للأمية وهو عدم الالمام بإحدى لغات الكمبيوتر وليس القراءة والكتابة فقط فماذا سيكون تعريف الامية بعد 32 سنة قادمة.
    وأشار الى نسبة اجمالية للدول العربية تقدر بـ 50.8 عام 1990 و 64.1 عام 2003 بينما هي لوسط اوربا وشرقها رابطة الدول المستقلة 98.7 عام 1990 و 99.2 عام 2003 واذا استمرت الدول العربية على نفس التقدم فإنها تحتاج الى 25.7 سنة لكي تقضي على الامية.
    اما اسرائيل فإن النسبة الممنوحة هي 91.4 للعام 1990 و 96.9 للعام 2003 لكن دولا عديدة ليس لها باع طويلة في العلم ولم نسمع بها تتمتع بنسبة عالية جدا مثل سلوفاكيا 99.6 وإستونيا 99.8 وارمينيا 99.4 لعام 2003 ودولة مثل الفلبين التي يقترن اسمها بالحرب الداخلية الدائرة هناك وبالإيدي العاملة في دول الخليج فتبلغ نسبة الإلمام بالقراءة والكتابة لمن هم فوق 15 سنة 92.6 للعام 2003..


    ما الذي حل بأمة “اقرأ” حتى أصبحت لا تقرأ؟

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ فوزي الاحمدي على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    El_Hakim_Gsm غير متواجد حالياً
    :: مراقب ::
    قسم البوكسات الصينية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    5,695
    معدل تقييم المستوى
    242
    شكراً
    24,929
    تم شكره
    21,329

    افتراضي

    شكرا اخي فوزي بارك الله فيك .......اظن ات الفقر له باع طويل في هذا الامر....

  4. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ El_Hakim_Gsm على المشاركة المفيدة:


  5. #3
    فوزي الاحمدي غير متواجد حالياً
    :: مراقب سابق ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    2,123
    معدل تقييم المستوى
    80
    شكراً
    5,439
    تم شكره
    6,237

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة El_Hakim_Gsm
    الروابط تظهر للاعضاء فقط
    شكرا اخي فوزي بارك الله فيك .......اظن ات الفقر له باع طويل في هذا الامر....
    ممكن اخي حكيم لكن اعتقد ان
    اننا صرنا لا نقوى على قرات كتاب ليس بسبب الفقر حتى الذين يتمتعون بالامكانات والوقت المتاح لا يقراءون
    اصبحت عادة بينما عند الغربيين الثقافة تساوى القراءة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الأرشيف | الاتصال بنا | Privacy-Policy