تمكن النادي الكتالوني من توسيع الفارق مع قطبي العاصمة مدريد بعد تغلبه على الفريق العاصمي الثاني " أتليتكو مدريد " بأربعة أهداف مقابل هدف في لقاء أقيم على ملعب الكامب نو ، وبهذا الانتصار رفع برشلونة رصيده من النقاط إلى 46 في صدارة الترتيب بفارق 9 نقاط عن اتليتكو مدريد و13 نقطة عن الريال المتعثر أخيراً أمام اسبانيول ،وقد جاءت أهداف اللقاء عن طريق كل من "أدريانو ، بوسكيتس وميسي في مناسبتين " في حين سجل فالكاو هدف أتليتكو الوحيد .


بداية اللقاء كانت قوية من جانب الفريق الضيف الذي بدأ ضاغطاً وكاد فالكاو أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة الـ 10 من عمر اللقاء برأسية صدها القائم الأيمن للحارس فالديز ، وحاول الكتلان الرد لكن جل هجماتهم لم تكلل بنجاح ولم يتمكنوا من الوصول لفرص خطيرة حتى بعد استحواذهم على الكرة.

وواصل الضيوف الضغط وواصل فالكاو اضاعة الفرص بعد اضاعته انفارده خطيرة في الدقيقة الـ 23 من عمر الشوط ، قبل أنا يسجل اللاعب ذاته هدف التقدم للضيوف في الدقيقة الـ 30 بعد مرتدة سريعة انفرد فيها بالحارس ورفع الكرة فوق فالديز.

لكن فرحة الضيوف لم تدم لأكثر من خمس دقائق حيث انتفض الكتلان وسجل أدريانو هدف التعادل بعد مجهود فردي يذكر فيشكر ، ووضع الكرة في زاوية مستحيلة على الحارس البلجيكي.

واصل الكتلان الضغط وأضاع ألبا فرصة مميزة في الدقيقة الـ 42 بعد تعرضه للدفع من قبل المدافع ، وتوالى الضغط حتى كسب الكتلان 3 ركنيات متتالية أتت بالجديد حين سجل بوسكيتس هدف التقدم في الدقيقة الـ 45 من عمر اللقاء ، لينتهي الشوط الأول بهدفين مقابل هدف.

بدأ الشوط الثاني مغايراً تماماً حيث كان الضغط والهجمات لمصلحة النادي الكتالوني ، وكاد سانشيز ان يصنع انفراده لميسي في الدقيقة الـ 46 لكنه تعرض لعرقلة مما استوجب انذار للمدافع ماريو سواريز.

ومع الدقيقة الـ 56 تمكن ليونيل ميسي من تسجيل أول أهدافه بعد أن مرر سانشيز له الكرة فراوغ ميسي المدافعين وباغت الحارس بوضعه الكرة في المرمى.

بعد الهدف الثالث اختفى أتليتكو تماماً من اللقاء وكان برشلونة يلعب وحيداً ، وتوالى الضغط وإضاعة الفرص ، وكاد الكتلان أن يضاعفوا النتيجة بعد تسديدة انييستا التي وجدت الحارس البلجيكي حاضراً .

ثم تمكن أخيراً ليونيل ميسي من تسجيل هدفه الثاني والهدف الرابع للكتلان بعد خطأ دفاعي ، استخلص الكرة ووضعها كالعادة في المرمى، لينتهي اللقاء برباعية كتالونية وبصدارة بفارق مريح ، وبـ90 هدف لميسي في موسم واحد!