الرجل الذي يضرب به المثل في الندم عند العرب


قال الفرزدق:
ندمت ندامة الـــكـُسَعيِّ لمَّــا غدت مني مطلقـةً نوارُ

فمن هو الكسعي .
هو / رجل من كسع ،اسمه غامد بن الحارث ، وكان اتخذ قوسا وخمسة أسهم وكمن في طريق قطيع ؛ فرمى حمارا منه ، فنفذ فيه السهم وصدم الجبل ، فأرى نارا فظن أنه أخطأ ، فرمى ثانيا وثالثا إلى آخرها وهو يظن خطأه، فعمد إلى قوسه فكسرها ، ثم بات ، فلما أصبح نظر فإذا الحمر مطرحة مصرعة ، وأسهمه بالدم مضرجة ، فندم وقطع إبهامه ، وأنشد:
ندمت ندامة لو أن نفسي -------- تطاوعني إذا لقطعت خمسي
تبين لي سفاه الرأي مني --------- لعمرُأبيك حين كسرت قوسي