كعادتها دائماً قامت مجلة فوربس بإعداد قائمة للمشاهير العاملين في مجال الفن، الإعلام والكتابة الأكثر دخلاً لعام 2012 احتل معظمها شخصيات أمريكية ولم يكن للعرب أي نصيب منها…
إليكم القائمة
أوبرا وينفري Oprah Winfrey – مقدمة برامج

(165 مليون دولار)

تراجعت أرباح قطب الإعلام بشكلٍ مذهل بنحو 125 مليون دولار إبتداءٍ من العام الماضي. لكن، وعلى الرغم من هذا التراجع، فهي لا تزال صاحبة أعلى دخل في القائمة، متقدّمةً قليلاً على مايكل باي. شكَّلت هذه السنة تحدياً لوينفري، التي تخلّت عن برنامجها الذي دام 25 عاماً، وحوّلت إنتباهها على الفور إلى شبكة التلفزيون التي تكافح للبقاء OWN. و نَجَم إنخفاض الجزء الأكبر من الأرباح لتوقُّف برنامجها The Oprah Winfrey Show، لكنها لاتزال تملك في جعبتها برامج متنوّعة تشمل : مجلة أوبرا، والبرامج العرضية مثل برنامج The Dr . Oz Show، وعقد إذاعي مع Sirius. وهي لا تتقاضى راتباً عن عملها في شبكة OWN التي تواجه تقييمات مخيّبةٍ للآمال وصعوبات في القضايا المالية منذ افتتاحها في يناير عام 2011. ولكونها رئيسة مجلس الإدارة والرئيسة التنفيذية لإعادة الهيكلة والبرمجة الجديدة للمشروع المشترك مع شركة Discovery communications، فهي تأمل أن تتوصّل إلى إتفاق توزيع مع Comcast لتشغيل الشبكة حولها.

مايكل باي Micheal Bay – مخرج سينمائي

(160 مليون دولار)

يعتنق باي هذا العام لقب المخرج صاحب الدخل الأعلى بفضل فيلم Transformers: Dark of the Moon. جلب هذا الفيلم ثلاثي الأبعاد 1.1 مليار دولار في شباك التذاكر. ويملك باي إتفاقاً رائعاً لتوزيع الأفلام وينال قسطاً كبيراً من الأرباح . ويجني أيضاً أرباحاً طائلة من ألعاب الفيديو Transformer. ويضاف إلى خزائن باي هذا العام : جولة في Transformers في استديوهات يونيفرسال في هوليوود. وحصل على حق صنع فيلمٍ صغير أخيراً. وتبلغ ميزانية فيلمه Pain and Gain أقل من 50 مليون دولار.

ستيفن سبيلبيرغ Steven Spielberg – مخرج ومنتج سينمائي

(130 مليون دولار)

انتقلت أعمال سبيلبيرغ الكبيرة إلى التلفزيون بطريقةٍ ملفتةٍ للنظر ، مع أربعة برامج جديدة، بما في ذلك Terra Nova و Smash. وعلاوةً على ذلك ، توجّه هذا المنتج والمخرج غزير الإنتاج إلى إخراج فيلمين اكتسحا صالات العرض في عيد الميلاد الماضي، وهما : The Adventures of Tintin و War Horse. وقد تم ترشيح كلا الفيلمين لنيل جائزة الأوسكار.

جيري بروكهيمير Jerry Bruckheimer – منتج سينمائي

(115 مليون دولار)

كان فيلم بروكهيمير Pirates of the Caribbean : On Stranger Tides واحداً من الأفلام الأعلى إيرادا لعام 2011، لتصل إلى مبلغ 1مليار دولار في شباك التذاكر العالمي. وكان ذلك تغييراً جيداً لبروكهيمر عن عام 2010 ، عندما تعثّر فيلماه الكبيران : Prince of Persia و The Sorcerer’s Apprentice في شباك التذاكر. ومع هوليوود الجديدة، حتى بروكهيمير لا يمكنه الإفلات من ميزانيةٍ خارج نطاق السيطرة.

دكتور دري Dr. Dre – مغني راب ومنتج موسيقي

(110 مليون دولار)

ضربة موفقة أخرى للمنتج دائم الشباب لم تكن أغنية، بل هو خط إنتاج لسماعات موسيقية Beats By Dre. ففي شهر آب / أغسطس الماضي دفعت شركة الهواتف HTC مبلغ 300 مليون دولار لشراء حصة 51 % من شركة Beats للدكتور دري، وهي شركة السماعات التي شارك في تأسيسها مع رئيس Interscope جيمي إيوفين عام 2006. وكان لكلٍ منهما حوالي ثلث الشركة، ويملك كل واحدٍ حوالي 100 مليون دولار، قبل اقتطاع الضرائب، من صفقة الصيف المنصرم فقط.

تايلر بيري Tyler Perry – ممثل، مخرج، كاتب ومنتج سينمائي

(105 مليون دولار)

يستمر بيري في كونه المخرج / والمنتج / والكاتب / والممثل المشغول وصاحب الأجر المرتفع. وأفلامه ذات الميزانيات المنخفضة مثل Good Deeds احتشدت لها كثير من الجماهير ، وهي لا تحتاج لكسب الأطنان من المال لتكون مربحة. وفي عام 2009 ، كان فيلم Madea goes to Jail هو الفيلم الأكثر نجاحاً مادياً بالنسبة لبيري، وحصد 90 مليون دولار. ولديه أيضاً إمبراطوريته التلفزيونية الناجحة التي تتضمّن House of Payne, Meet the Browns و For better or Worth.

هوارد ستيرن Howard Stern – مقدم برامج إذاعية

(95 مليون دولار)

لقد كان العمل ضمن عالم الراديو و الإذاعة جيداً لحساب ستيرن المصرفي، ومن المحتمل أن يكون قد وفرت عليه بعض الغرامات ، ولكن يمكن القول أنه كان يفتقد كونه جزءاً من الثقافة الأوسع والأشمل لأنه لايظهر كثيراً على شاشة التلفزيون. غير أن دوره الجديد كعضوٍ في لجنة حكّام برنامج America’s Got Talent، قد يعطيه بعض الدفع المطلوب، إلى جانب 15 مليون دولار في السنة. كما أنه يتيح له أن يفعل شيئاً آخر في وقت الفراغ الذي حصل عليه بعد توقيعه عقداً جديداً الذي يُدفع له بموجبه مالاً أقل في مقابل الحصول على عددٍ أقل من الأيام للعمل في الإذاعة.

جيمس باترسون James Patterson – كاتب و مؤلف روائي

(94 مليون دولار)

هناك سبب لاستمرار أرباح باترسون في الصعود : يبدو أنه في كل عام يكتب المزيد من الكتب. في عام 2011، أصدر 14 كتاباً، ومجموعة الكتب تلك تضم أفلام الرعب والخيال للكبار وقصص الخيال العلمي والروايات التي تستهدف القرّاء الشباب واليافعين. وهناك فريق من الكتّاب المساعدين الذين يقومون على تكملة كتاباته. كما يتم الآن إعداد روايته I, Alex Cross مع تايلر بيري، الذي سيقوم بلعب الدور ذاته الذي لعبه من قبل مورغان فريمان.

جورج لوكاس George Lucas – مخرج ومنتج سينمائي

(90 مليون دولار)

بفضل النجاح الهائل لامتياز والتراخيص المعطاة من قِبَل أفلام Star Wars، يكسب لوكاس ، فقط من خلال الاستيقاظ في الصباح ، المزيد من المال أكثر مما سيراه كثير من الناس خلال حياتهم. إلا أن لوكاس يستثمر في شركته أكثر من هذا المال في شركته Industrial Light and Magic، التي تؤمّن المؤثرات لأفلام مثل : The Avengers و Battleship. لكن مشروع لوكاس ، الذي أحبه بشغفٍ، فيلم Red Tails ، كان قد تعثّر في شباك التذاكر وجنى فقط 50 مليون دولار.

سيمون كوويل Simon Cowell – منتج موسيقي

(90 مليون دولار)

البرامج الناجحة والأكثر مشاهدةً مثل American Idol لا تنمو على الأشجار، هذا ما اكتشفه المنتج الموسيقي ومنظم البرامج البريطاني العالمي، عندما فشل برنامجه The X Factor في الحصول على نفس تقييم برنامج المواهب السابق. ولكن النسخة البريطانية منه حازت على اعجاب الكثيرين وأخرجت واحدة من أفضل الفرق الاستعراضية One Direction وأدرت عليه الكثير من المال.