R3 Tool Pro

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الفساد ( ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا

  1. #1
    deihmi غير متواجد حالياً
    عضو اساسي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    836
    معدل تقييم المستوى
    21
    شكراً
    1
    تم شكره
    1,347

    افتراضي الفساد ( ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا

    يقول الله تبارك وتعالى(( ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون))


    الفساد هو إساءة استعمال القوة العمومية للمنفعة الخاصة سوءا عن طريق الرشوة أو الابتزاز أو السلطة استغلال النفود ، أو المحسوبية أو الغش أو تقديم إكراميات للتعجيل بالخدمات أو عن طريق الاختلاس ورغم ان الفساد كثيرا مايعتير جريرة يرتكبها خدام الدولة والموظفون العامون فانه يتفشى أيضا في القطاع الخاص ، بل ان القطاع الخاص يتورط في معظم حالات الفساد الحكومي التي تنطوي على إساءة استعمال المال أو التماس خدمات للكسب الشخصي ، أو إساءة استعمال السلطة الرسمية أو النفوذ مقابل أو خدمات ، أو إخلال بالمصلحة العامة لاكتساب امتيازات شخصية خاصة .
    وتتباين مستويات الفساد بتباين النظم السياسية فينخفض مستواه في النظم التي تقيم فيها الضوابط المؤسسية بين الفروع الثلاثة للحكم ( الجهاز التنفيذي ، الجهاز التشريعي ، الجهاز القضائي ) واليات فعالة لمنع وكشف هذا السلوك غير المشروع والمعاقبة عليه .

    وترتفع مستويات الفساد حيثما تضعف الآليات المؤسسية لمكافحة الفساد او لا تستعمل ويؤخر بحكم الحكومة في الموارد الاقتصادية وتنظيمها لها على نطاق واسع فرصا وفيرة للامشروعية ، ويتفشى الفساد بدرجة يصبح معها امرا مقبولا ومسموحا به . وفي هذه النظم تسيطر نخب سياسية ضيقة على الفرص الاقتصادية وتشغيلها وتسخر الفرص السياسية التمينة والنادرة نسبيا للحصول على مكاسب شخصية وتقل ضوابط العمل الرسمي وتندد الوسائل البديلة امام المصالح والفئات المعرضة للاستغلال يقتضي الالتفات في معظم البحوث الأكاديمية على تحديد معنى المصطلحات المستخدمة ومضمونها حتى ينص الجدل في إطاره الموضوعي . وعليه بالإمكان تعريف الفساد لغة واصطلاحا .

    الفساد لغة :

    الفساد لغة، من فسد، فسد الشيء، (يفسد) بضم السين (فسادا) فهو (فاسد)، و(فسد) بضم السين أيضا فهو (فسيد)، و(أفسده ففسد). والمفسدة ضد المصلحة، وفساد الشيء يعني تلفه وعدم صلاحيته.والفساد في معاجم اللغة هو من (فسد) ضد ( الصلح ) والفساد لغة البطلان فيقال فسد الشيء أي بطل واضمحل ، وياتي التعبير على معاني عدة بحسب موقعه . فهو الجدب او القحط كما في قوله نعالى ( ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس ليديقهم بعض اللذي عملوا لعلهم يرجعون ) او الطغيان والتجبر كما في قوله تعالى ( الذين لا يريدون علوا في الارض ولا فسادا)او العصيان لطاعة الله كما في قوله تعالى ( انما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا ان يقتلوا او يصلبوا او تقطع ايديهم وارجلهم من خلاف او ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا لهم عذاب عظيم ) ونرى في هذه الاية الكريمة تشديد القران الكريم على تحريم الفساد وعلى نحو كلي ، وان لمرتكبيه الخزي في الحياة الدنيا والعذاب الشديد في الآخرة .

    أما الفساد اصطلاحا :

    ليس هناك تعريف محدد للفساد بالمعنى الذي يستخدم فيه هذا المصطلح اليوم لكن هناك اتجاهات مختلفه تتفق في كون الفساد. فلقد تعددت التعاريف الرامية لتحديد مفهوم الفساد نظرا لتعدد الأشكال والمظاهر التي يتخذها في مجتمع ما، ولم يتفق الكتاب والمنظمات المعنية بمكافحة الفساد على تعريف له، لذلك ليس هناك اجماع على تعريف شامل يطال كافة أبعاد الفساد، ويحظى بموافقة كافة الباحثين في الفساد.
    الفساد:- هو إساءة استعمال السلطة العامة او الوظيفة العامة للكسب الخاص . ويحدث الفساد عادة عندما يقوم موظف بقبول او طلب ابتزاز رشوة لتسهيل عقد او إجراء طرح لمناقصة عامة
    كما يمكن للفساد ان يحدث عن طريق استغلال الوظيفة العامة من دون اللجوء الى الرشوة وذلك بتعيين الأقارب ضمن منطق ( المحسوبية والمنسوبية ) او سرقة أموال الدولة مباشرة .
    منقول
    مفهوم الفساد والفعل الفاسد

    يتمثل الفساد في الحياة العامة في استخدام السلطة العامة من اجل كسب او ربح شخص او من اجل تحقيق هيبة او مكانة اجتماعيه او من اجل تحقيق منفعه لجماعة او طبقة ما بالطريق التي يترتب عليها خرق القانون او مخالفة التشريع ومعايير السلوك الأخلاقي . وبذلك يتضمن الفساد انتهاك للواجب العام وانحراف عن معايير الاخلاقيه في التعامل . ومن ثم يعد هذا السلوك غير مشروع من ناحيه وغير قانوني من ناحيه اخرى . ومن صور الفساد الشائعة في الوظائف العامة الرشوة والاختلاس من المال العام والاحتيال والنصب , والتزيف والتزوير في التقارير الرسمية.

    تعريف الفساد الإداري

    مفهوم واسع ومطاطي في الوقت نفسه فقد يكون ذلك من خلال انتشار الرشوة أو المحسوبية أو التزوير أو تعيين الأقارب والأصدقاء في مناصب إدارية لا تتناسب مع مؤهلاتهم العلمية أو يكون ذلك بعدم مواكبة التطوير وتحجيم إدارات بحجة التوفير مما يعني ثقل كاهل الموظفين في الإدارات الأخرى واستغلال ذلك في الرشوة .
    فالفساد الإداري مفهوم واسع لا يمكن ان يحويه تعريف واحد ولذلك ينظر الى الفساد من خلال المفهوم الواسع وهو الاخلال بشرف الوظيفة ومهنيتها وبالقيم والمعتقدات التي يؤمن بها الشخص . ولان الفساد يعد من الجرائم المجهولة ومن الجرائم التي يصعب الوقوف عليها والاتفاق على هذا الامر عادة يكون حذرا جدا . ولا يكون مباشرة ولان الفساد غالبا ما يكون عن وسطاء والتلاعب بالمال العام لا يكون مباشرا وانما عن طريق التبرير . ولان موضوع الفساد الاداري فهم الى هذه الدرجة واثاره السلبية جسيمة ايضا.
    والفساد الاداري بشكل عام له عدة ابعاد وعدة اشكال وقد ننظر اليه من خلال انتشار الرشوة وانتشار المحسوبية واستغلال المركز الوظيفي والتزوير في اوراق رسمية سواءا في انتخابات بلدية او التدخل في الانتخابات او غير ذلك ومن الفساد ايضا تعيين الاقارب والاصدقاء في مناصب ادارية ومحسوبية لا تتناسب مع مؤهلاتهم العلمية وان يكون الشخص غير مؤهل لتولي ذلك المنصب . والفساد الاداري منتشر بشكل عام وله علاقة وطيدة بالفساد المالي . ولان انتشار الفساد الاداري يؤدي الى انتشار الفساد المالي سواء بطريقة مباشرة او غير مباشرة
    و تعاريف الفساد هنا تؤكد على مخالفة قواعد القانون من قبل الموظفين ووجوب النظر الى الفساد من خلال محدداته القانونية، وهذا التحديد القانوني للفساد له مزيته وخاصيته الايجابية، بحيث من السهولة بمكان تمييز أنماط الفساد عن غيره، فكل سلوك (تصرف) مخالف للقانون يشكل نوعا من الفساد فحسب تعريف الدكتور سالم القحطاني يقول بانه مفهوم واسع جدا لا يمكن ان يحويه تعريف واحد وهو الإخلال بشرف ومهنية الوظيفة وبالقيم والمعتقدات التي يؤمن بها الشخص وهذا مفهوم العام للفساد الاداري والواقع ينظر الى الفساد الاداري من خلال ثلاثة مراحل تطور خلالها الفساد الى ان اصبح اليوم ليس فسادا على مستوى المنطقة وانما على العالم
    المرحلة الاولى :-التي تطور فبها الفساد هي عندما كانت هناك قيم وكان ينظر الى من كان يخالفها على انه ارتكب جريمة فساد .
    المرحلة الثانية :- ظهر لدينا في هذه المرحلة النظم والقوانين واصبح من يخالفها سواء في الاعمال او في الممارسات او في الإدارة انه ارتكب جريمة فساد اداري . ولم تعد القيم بالنسبة لبعض المهمتين بالنظم والقوانين ذات قيمة كبيرة وانما فقط يركزون على مخالفه الانظمة والقوانين وهذا ما نراه فقط في الدول غير الإسلامية . حيث ان البلاد الإسلامية تركز على القيم والمعتقدات .
    أما المرحلة الثالثة :- وهي الخلط ما بين القيم والمعتقدات وما بين الأنظمة والقوانين حيت يرون ان الفساد الإداري لم يخالف الأنظمة ولا القيم وهو عملية مستمرة وليست منقطعة لان الشخص عندما يدخل في بيئة الفساد فانه يدمن الفساد وانهدمت القيم والمعتقدات التي يؤمن بها وعرف كيفية اختراق النظام وبالتالي أصبح الفساد منهجا مستمرا لهذا الشخص ومن هنا ننظر للفساد الإداري على انه مفهوم واسع.والفساد الإداري عند البعض هو الإساءة لاستخدام السلطة أو استغلالها لاغراض شخصية وقد يسيء الشخص الاستخدام الوظيفي او الاستغلال السيء لها ويجب ان يكون تعين الموظف لا ينطلق من مبدا اقليمي اومبدا قبلي اوعلاقات عائلية وانما يجب ان ينطلق من مبدا التأهيل والخبره وسير على هذا مبدا وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وللاسف ان الموجود الان بعكس هذا المبدأ حيت يتم تعين من هو غير مؤهل ولا يوجد لديه خبرة في الموقع الذي يتعين.
    وجاء في تعريف منظمة الشفافية الدولية للفساد الإداري بأنه (كل عمل يتضمن سوء استخدام المنصب العام لتحقيق مصلحة خاصة ذاتية لنفسه أو جماعته ) .
    وان تعدد التعاريف حول معنى الفساد الاداري قد يعزى سبب ذلك الى اختلاف المدارس الفلسفية التي تناولت هذا الموضوع وقد يعود هذا الاختلاف بسبب اختلاف افكار وثقافات وتوجهات رواد هذه المدارس من الكتاب والمنظرين والعلماء والباحثين . الا ان اغلب التعاريف جاءت متفقة وبشكل كبير على سوء هذه الظاهرة والآثار السلبية التي تتركها في كل مستويات الحكومة ومؤسساتها وهياكلها التنظيمية وتعتبر هذه الظاهرة وبائية في معظم دول العالم .
    منقول
    لمزيد من المعلومات والمستجدات القانونية على صفحة صوت عدول التنفيذ الشبان :
    الروابط تظهر للاعضاء فقط
    التعديل الأخير تم بواسطة deihmi ; 06-18-2014 الساعة 20:03

  2. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ deihmi على المشاركة المفيدة:


المواضيع المتشابهه

  1. مجيد بوقرة: لاعبو المنتخب في حالة نفسية سيئة
    بواسطة deihmi في المنتدى القسم الرياضي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-13-2014, 18:21
  2. مجيد بوقرة يطلق مؤسسته الخيرية بالجزائر.
    بواسطة FaYsSaL_GsM في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-25-2012, 08:31
  3. واذن في الناس بالحج......
    بواسطة El_Hakim_Gsm في المنتدى القسم الاسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-24-2012, 09:35
  4. الناس عطور فمن اى عطر انت !!
    بواسطة explorer_70 في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-25-2012, 22:06

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الأرشيف | الاتصال بنا | Privacy-Policy