كشف أحد مسؤولي مركز أتيليتيك سوروكابا في دردشة معه عشية أول أمس أنه وقف خلال الأيام القليلة الفارطة على حقيقة الشخصية الصارمة لمدرب المنتخب الجزائري وحيد حاليلوزيتش الذي شبهه بمدرب المنتخب البرازيلي سكولاري الذي يعتبر صاحب مزاج صعب ولا تراه إلا نادرا يمزح مع لاعبيه أو أعضاء الطاقم الفني والطبي لـ»السيليساو» كما أكد لنا ذات المتحدث أنه لاحظ نفس تصرفات مدرب البرازيل عند التقني البوسني الذي قال لنا أنه لا يلقي التحية على أي أحد من عمال وإطارات مركز سوروكابا.
أحدهم أكد لنا أنه لم ير البوسني يضحك منذ وصوله إلى المركز
هذا وذهب ذات المسؤول بمركز سوروكابا بعيدا عندما أكد لنا أنه لم ير مدرب المنتخب الجزائري يضحك أو يبتسم في وجه العمال أو لاعبيه وحتى مساعديه في الطاقم الفني منذ أكثر من أربعة أيام وهو ما جعله يتيقن أن هذا المدرب يملك عقلية خاصة يصعب التعامل معها وهي نفس العقلية التي يتعامل بها المدرب سكولاري خلال تربصات ولقاءات المنتخب البرازيلي الذي يدربه.
كشف لنا أن حاليلوزيتش يتبع نظاما صارما فوق اللزوم مع أشباله
في ختام حديثه إلينا ، أكد أحد مسؤولي مركز سوروكابا أنه لم يتفاجأ إطلاقا وهو يسمع الكثير عن سوء علاقة الناخب الوطني الجزائري مع موفدي وسائل الإعلام إلى سوروكا خاصة أنه رأى أن ذات التقني يتبع نظاما صارما في تعاملاته مع اللاعبين قبل انطلاق المونديال فما بالك لما يتعلق الأمر بصحفيين بإمكانهم انتقاده لسبب أو آخر عكس اللاعبين الذين يتوجب عليهم طاعته.