بعد سوداني هاهو السعيد بلكالام يطل علينا عبر الموقع الرسمي للاتحاد الجزائري لكرة القدم ويتكلم عن حظوظ الخضر في المونديال وكذا ظروف التحضير، بداية حديث السعيد كانت عن ظروف التحضر التي قال عنها: « بعد تربصين خضناهما بدأت الأمور الجدية بالفعل، لا سيما بعد دخولنا البرازيل،حيث بدأ العمل مع جميع اللاعبين، لحد الآن كل شيء يسير على ما يرام وظروف العمل هنا أكثر من ممتازة مع حصص تدريبية يومية تحضيرا للقاءاتنا الثلاثة في المنافسة .»
«مركز التحضير على أعلى مستوى وسيساعدنا على التحضير الجيد»
أسئلة موقع الفاف تبدو موجّه بعناية، فبعد سوداني يوم أمس الذي أشاد بالفاف وباختيارها مركز سوروكابا جاء الدور اليوم على بلكالام الذي أعطى هو الآخر رأيه في المركز ولم يشذ عن القاعدة وشكر الفاف أيضا « نحن نعمل في ظروف أكثر من ممتازة وفي مركز تحضير على أعلى مستوى، خاصة أن ملاعب التدريب فيه موجودة بمحاذاة مكان الإقامة والوصول إليها لا يستدعي أي جهد فضلا عن توافر وسائل الاسترجاع، الفاف أحسنت الاختيار وكل هذا يصب في صالحنا من أجل تحضير جيد للمونديال .»
« كنت أحلم بلعب كأس العالم واليوم حققت حلمي»
ولأن مشاركته في البرازيل هي الأولى له في كأس العالم فقد أبى السعيد إلا أن يعبّر عن سعادته البالغة بلعب هذه المنافسة خاصة أنها حلم كل لاعبي كرة القدم في العالم وفي هذا الشأن قال: « لعب كأس العالم يعتبر حلم كل لاعب كرة قدم، عندما كنا صغارا كنا نشاهد المونديال على شاشات التلفزيون، الآن نحن هم المعنيون فوق أرضية الميدان، الحلم الآن أصبح حقيقة وعلينا أن نعيشه والأكثر من ذلك أن نحقق فيه نجاحا لأنفسنا وأيضا للجماهير الجزائرية التي تشاهدنا والتي وضعت ثقتها فينا»
« بلجيكا من أحسن الفرق الأوروبية وسنعمل كل ما بوسعنا من أجل تقديم لقاء جيد»
في الأخير تطرق لاعب شبيبة القبائل السابق لأول لقاء للخضر في منافسة كأس العالم والذي سيجمعهم بالشياطين الحمر المنتخب البلجيكي، بلكالام شدد على صعوبة اللقاء ليس فقط بسبب قوة الخصم ولكن أيضا لأنه أول لقاء في المنافسة، حيث قال: « أعتقد أن بلجيكا واحدة من أهم الفرق في أوروبا حاليا ولكن سنفعل كل ما في استطاعتنا من أجل تقديم لقاء جيد وتحقيق نتيجة مرضية، أول لقاء في أي منافسة يعتبر لقاء مهما جدا ولأجل هذا سنقدم أفضل ما لدينا من أجل دخول التاريخ» .